طالب ثري يدرس بجامعة الأخوين ويملك مطعما يقدم على الانت. حار..

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

علم أن طالبا من جامعة الأخوين وصاحب مطعم وسط مدينة افران، قد حاول الانت. حار عصر أول أمس السبت من الأسبوع الماضي، حين هدد بالإقدام على الانتحار على خلفية ما يسميه استهداف تجارته التي قال إنها مصدر رزقه، ببث فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي بفندق مصنف بمدينة فاس ، وفور علمهم بالواقعة تحركة مختلف الأجهزة بافران التي انتقلت الى مكان تواجده بفاس بتقنياتها الخاصة ، حيث قاموا بمباغتته وايقافه و عرضه على المستشفى الغساني بفاس تحت المراقبة الأمنية بتعليمات النيابة العامة المختصة لتلقي العلاج الضروري. ريثا يتم تقديمه على العدالة لتقول كلمتها في حقه .

معلوم أن القانون الجنائي المغربي، لا يعاقب على الانتحار الفردي أو الجماعي، وبالتالي فلا عقوبة في النص التشريعي على محاولة الانتحار، لكن بالرجوع إلى مقتضيات القانون الجنائي، نجد أنه يعاقب في الفصل 407، على فعل المساعدة “عن علم” على الأعمال التحضيرية، أو المسهلة للانتحار، كتزويد المنتحر بالسلاح، أو السم، أو أي من الأدوات الأخرى اللازمة للانتحار، من سنة إلى خمس سنوات سجنا نافدا.

وحسب مصادر فإن الطالب الجامعي صاحب المطعم المذكور يدعى (ب -ع) ، و في تفاصيل الواقعة أنه في إطار المراقبة الطرقية للدرك الملكي بأزرو بالسد القضائي المتواجد بدوار أوكماس جماعة بنصميم بالطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين مدينتي أزرو وإفران، تم إيقافه على متن سيارة صغيرة يوم الأحد 20 مارس 2022 و أثناء عملية التفتيش تم ضبط السيارة محملة بمواد غذائية ولحوم بيضاء مع انعدام التوفر على الشروط الصحية لذلك و مشكوك في مصدرها ، حيث تم اقتياده إلى مركز الدرك الملكي بأزرو وحجز سيارته للقيام بالمتعين و الاستماع اليه في محضر قانوني بالمنسوب إليه.

هذا وقد تم استدعاء اللجنة الإقليمية من طرف مصالح الدرك الملكي من أجل المعاينة بناء على تعليمات النيابة العامة حيث انتقلت ذات اللجنة على الفور إلى المحل الذي يستغله المعني بالأمر حسب أقواله كمكان لتحضير وتخزين الوجبات الغذائية والكائن مقره بأزرو، وفور وصولهم لعين المكان سجلت اللجنة أن المقر عبارة عن قبو تحت أرضي يتواجد ببناية سكنية و لا يتوفر على رخصة استغلال، ويتم به تخزين وإعداد وتجميد المواد الأولية الغذائية لتوجيهها إلى المطعم المتواجد بإفران.

المحل المذكور وحسب معاينة اللجنة لا يستجيب بتاتا للشروط الصحية والتقنية والنظافة والسلامة لمزاولة هذا النوع من الأنشطة، يشغل عمال غير مصرح بهم و لا يتوفرون على بطائق صحية ، وقد تم حجز المواد الغذائية التالية بنفس المحل:

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

جرادة : آبار الفحم واستمرار الموت.

ابراهيم شيخام. عرفت مدينة جرادة وفاة ثلاثة شبان في مقبل العمر اليوم الثلاثاء الجاري إثر ثقبهم حفرة داخل البئر خرجت منها كمية من الغاز الذي