طفل هندي مسلم نجح بتفوق بعد مقتله مدافعا عن الرسول الكريم

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

 

 

دعت والدة الطفل الهندي “مدثر” الذي قُتل برصاص الشرطة إلى معاقبة الجاني.

وروت الأم المكلومة لبرنامج المسائية على الجزيرة مباشر ما جرى مع ابنها، وقالت “كان ابني في طريقه إلى محل والده الذي يبيع الفواكه، وتزامن ذلك مع تفريق الشرطة الهندية لمظاهرة كانت تندد بالانتهاكات التي تجري ضد المسلمين وضد الإساءة للنبي محمد (عليه السلام)”.

وأضافت “أثناء تفريق تلك المظاهرة التي لم يشارك فيها ابني، أصابته رصاصة وأردته شهيدًا”، مشيرة إلى أنهم لم يتأكدوا حتى اللحظة من مصدر الرصاصة.

وقالت في إشارة للحزب الحاكم “يظنون أن المسلمين ضعفاء، ولكن الإسلام عظيم في الماضي والحاضر وسيبقى عظيمًا إلى الأبد”، وتابعت “الإسلام حي ولا يزال حيًا”.

 

وقالت والدة مدثر “ابني كان رجلًا مستقيمًا، ولم يعهد عليه إثارة الشغب والمشاكل، بل كان مسالمًا ويعمل ليساعد عائلته، وكان محبوبًا بين عائلته والناس الذين يعرفونه”، ودعت إلى معاقبة المسؤولة الهندية نبور شارما التي أساءت للنبي محمد.

وأضافت “نحن نعاقب لأننا مسلمون، وهناك من يحرض ضدنا، والشرطة تعاملنا بعنف”.

 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

الخميس.. جو حار بهذه المناطق

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، بالنسبة لليوم الخميس، أن تعرف درجات الحرارة بعض الارتفاع الطفيف خلال النهار، حيث سيكون الطقس حارا نسبيا بعدد من مناطق