مديرية الثقافة بمكناس مشاكل بالجملة بين المدير وبعض الموظفين

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

تعيش مديرية الثقافة بمكناس مؤخرا، على إيقاع حالة احتقان كبيرة بسبب الصراع القائم بين مديرها وعدد من الموظفين، زادت حدته بعد توقيع المدير الإقليمي لتعيينات جديدة، من بينها ذلك الذي شمل منصب مدير المعهد الموسيقي.

وحسب بعض المصادر، فقد أصدر المدير الإقليمي لمديرية وزارة الثقافة بمكناس، قرار نقل وتعيين محمود بلحسن، رئيس مصلحة الشؤون الثقافية والإدارية بالمديرية، على رأس المعهد البلدي للموسيقى، وهو القرار الذي اعتبره هذا الأخير وعدد من المقربين منه، قرارا تعسفيا وانتقاميا نظرا لنشاطه النقابي وترافعه لصالح زملائه في المديرية في صراعهم مع المدير الإقليمي.

من جهة أخرى، أكد مصدر من داخل المديرية الإقليمية، أن سلسلة القرارات التي اتخذها المدير الإقليمي منذ مجيئه، سيما المتعلقة بفرض انضباط الموظفين بمواقيت العمل وكذا إعادة انتشارهم داخل المصالح والأقسام وعدد من المرافق التابعة للمديرية بشكل يساهم في تجويد خدماتها، بات يشكل مصدر إزعاج لعدد من الموظفين، الأمر الذي ساهم في خلق حالة احتقان كبيرة داخل المديرية انعكست سلبا على الأنشطة التي تسهر على تنظيمها. تجدر الإشارة إلى أن مجموعة من الأنشطة والتظاهرات الثقافية التي كانت إلى حدود الأمس تعتبر سمة بارزة لمدينة مكناس وتسهر على تنظيمها مديرية الثقافة، قد تم تعليقها ونقلها إلى مدن أخرى، كالمهرجان الوطني للمسرح الذي تم ترحيله إلى مدينة تطوان، ومهرجان وليلي الذي خفت إشعاعه بشكل كبير خلال دوراته الأخيرة، فيما يجهل مصيره خلال هذا الموسم، شأنه شأن المهرجان الوطني لعين اللوح، والمعرض الجهوي الكتاب.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

” كرامة الصانع التقليدي… رفع الإقصاء والتهميش ” شعار يلخص أزمة قطاع الصناعة التقليدية المفتوح رسميا بمدينة مكناس

استئنافا واستكمالا للنقاش الوطني المتعلق بأزمة قطاع الصناعة التقليدية المفتوح رسميا بمدينة مكناس بتاريخ الأحد 27 مارس 2022 ، عقد اللقاء الثاني الحواري والتشاوري الموسع