أضحية العيد هذه السنة بالنظر إلى غلاء أسعار كل شيء.. خبراء يوضحون

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

تشكل مناسبة شعيرة عيد الأضحى هذه السنة استثناء بكل المقاييس، والدليل هو موجة الأسئلة التي أغرقت منصات التواصل الاجتماعي في علاقة مع مسألة التحليل والتحريم الموجهة إلى دائرة القيمين المؤثرين في الشأن الديني في ظل أزمة الأمن الغذائي وموجة غلاء المحروقات وتأثيرها المباشر على ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية وتمدد أزمة انهيار القدرة الشرائية، وتيه المواطن البسيط بسبب غلاء أضحية العيد. كيف يمكن إقناع عموم الناس بأن يتعاملوا مع مناسبة عيد الأضحى بشكل عادي، ويغيروا من سلوكهم بعيدا عن الضغوطات المادية والنفسية والمعنوية، وتجاوز كل من شأنه أن يؤثر على علاقاتهم الإنسانية والاجتماعية بسبب انعكاسات “عيد الكبير” على الأسر الفقيرة؟ هل من الممكن إحداث قطيعة مع مناسبة عيد الأضحى والتفكير في مخطط تربوي اجتماعي موجه إلى الجيل المقبل، مرتكزاته الأساس التربية على قيمة الاختيار في شراء الأضحية أو عدم شرائها ارتباطا بالقدرة الشرائية، بعيدا عن ضغوطات نظرة المجتمع.

في السياق نفسه، ذكر محمد أمسكور، باحث سوسيولوجي، أن مجتمعنا يعتبر أضحية العيد واجبا اجتماعيا أكثر مما هو ديني.

وأفاد رضوان رزقي، أستاذ باحث في الشؤون الدينية، بأنه لم ترد أدلة شرعية على وجوب أضحية العيد، والقول بالوجوب قول ضعيف.

وسجل عمر مروك، باحث وعضو مركز شمال إفريقيا للدراسات والبحوث وتقييم السياسات العمومية، أن عيد الأضحى أصبح اليوم يشهد بدوره صراعا بين أصحاب الحداثة وأصحاب التقليد، وبنية المجتمع المغربي حريصة جدا على أضحية العيد ليس لدواع دينية فقط، وإنما لما يتزامن مع المناسبة من عادات مجتمعية أصيلة وألفة وزيارات عائلية.

الدكتور رشيد أمشنوك، باحث في علم الاجتماع ومهتم بالشأن الديني، أفاد بأنه لا يمكن إلغاء الأضحية بقرار سياسي أو اختيار مؤسسي رسمي، لأن الموضوع أعمق من ذلك، ما دام يأخذ أبعادا كثيرة؛ منها ما هو اجتماعي وثقافي وتاريخي وقيمي وأخلاقي.

وأورد عبد العالي بلقايد، باحث في التراث، أن تغليب العوائد عن المقاصد قد يضر بالتماسك الاجتماعي الذي يفشيه التفاخر بين الجيران والأسر حول من بإمكانه شراء أجود الأضاحي، وأمر كهذا له أثر على نفسية أطفال عديمي القدرة.

إدريس عيسوي، محلل اقتصادي، قال إن الحوار اليوم يجب أن ينصب على ضرورة إلغاء طقوس عيد الأضحى التي أضحت مكلفة ومتجاوزة

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

جرادة : آبار الفحم واستمرار الموت.

ابراهيم شيخام. عرفت مدينة جرادة وفاة ثلاثة شبان في مقبل العمر اليوم الثلاثاء الجاري إثر ثقبهم حفرة داخل البئر خرجت منها كمية من الغاز الذي