فاس.. إدانة الفتاة التي جعلت كلبتها تقتل قطة

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أدانت المحكمة الابتدائية بفاس، قبل قليل، الفتاة التي ظهرت في شريط وهي تُحرّض كلبتها على قتل قطة صغيرة، حيث أصدرت حكما في حق المتهمة بالحبس الموقوف التنفيذ والغرامة النافذة، وذلك بعد اقتناع المحكمة بفصول المتابعة التي أقرتها النيابة العامة في حق المتهمة.
وقضت المحكمة بإدانة المتهمة “ش.س”، صاحبة الفيديو الذي أثار ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي، بالحبس الموقوف لمدة شهرين وغرامة مالية قدرها 250 درهم، مع أداء تعويض قدره 10 ألف درهم لفائدة جمعية الدفاع عن الحيوانات.

ووفق صك الاتهام، فإن النيابة العامة قررت متابعة المتهمة “ش.س”، صاحبة الفيديو الذي أثار ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي، في حالة سراح من أجل تهمة “القتل بغير ضرورة لحيوان مستأنس”.

وفي تفاصيل الواقعة، كانت مواقع التواصل الاجتماعي، قد ضجت يوم الأربعاء 27 أبريل 2022، بمقطع فيديو تظهر فيه كلبة سوداء اللون وهي تهاجم قطة صغيرة وتحاول أكلها بعد قتلها، وذلك عقب تحريضها من قبل مربيتها التي ظلت تردد “مالينا (اسم الكلبة) إنها قبيحة (القطة) أليس كذلك؟ لا تريدينها؟ أنا كذلك لا أريدها”.

وكان قد أطلق حينها رواد على مواقع التواصل الاجتماعي حملات لتقديم شكايات إلكترونية بموقع النيابة العامة ضد المعنية بالأمر، مطالبين بمعاقبتها كي تكون عبرة لكل من تسول له نفسه الاعتداء على حيوانات بريئة.

وبالموازاة مع ذلك، فتحت المصالح الأمنية بحثا قضائيا في الموضوع، أفضى إلى تحديد هوية صاحبة الفيديو، ومكان تواجدها بمدينة فاس، حيث جرى الاستماع إلى المعنية بالأمر في محضر رسمي قبل أن يتقرر إحالتها على أنظار النيابة العامة التي قررت متابعتها في حالة سراح وإحالتها على المحاكمة.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

” كرامة الصانع التقليدي… رفع الإقصاء والتهميش ” شعار يلخص أزمة قطاع الصناعة التقليدية المفتوح رسميا بمدينة مكناس

استئنافا واستكمالا للنقاش الوطني المتعلق بأزمة قطاع الصناعة التقليدية المفتوح رسميا بمدينة مكناس بتاريخ الأحد 27 مارس 2022 ، عقد اللقاء الثاني الحواري والتشاوري الموسع