عيد الأضحى هذه السنة استثناء بكل المقاييس في ظل الجفاف وارتفاع الأسعار

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

عيد الأضحى هذه السنة طبعه الجفاف والارتفاع الصاروخي لأسعار المواد الطاقية في الوقت كان يتطلع فيه العالم إلى التعافي من جائحة كورونا ومخلفاتها القاسية على مختلف الاصعدة، لافتة إلى أن هذا العيد في المغرب أخذ بعدا آخر خارج بعده الديني في المجتمع يتجلى في مجموعة من المظاهر والسلوكيات الفردية والجماعية التي تستلزم القراءة والتأمل.

في السياق نفسه يقرن مصطفى شكدالي، الباحث في علم الاجتماع، مجموعة من مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى في المغرب بتكوين المجتمع القروي التي يحكم طرقه في أداء عدد من الطقوس بما فيها الديني، على الرغم من التحولات التي شهدها، خصوصا المتعلقة بالفضاء المتمثل في الانتقال من القرية إلى المدينة.

وتطرق شكدالي في الحوار ذاته للمتغيرات التي شهدتها طقوس عيد الأضحى المرتبطة في جزء كبير منها بتركيبة المجتمع المغربي والثقافات، التي يعاد تشكيلها في السنوات الأخيرة على مستوى وسائل التواصل الاجتماعي

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

” كرامة الصانع التقليدي… رفع الإقصاء والتهميش ” شعار يلخص أزمة قطاع الصناعة التقليدية المفتوح رسميا بمدينة مكناس

استئنافا واستكمالا للنقاش الوطني المتعلق بأزمة قطاع الصناعة التقليدية المفتوح رسميا بمدينة مكناس بتاريخ الأحد 27 مارس 2022 ، عقد اللقاء الثاني الحواري والتشاوري الموسع