ابن مستشار جماعي يضع حدا لحياته شنقا بباب منزله عشية عيد الأضحى

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

عثر صبيحة يومه السبت، على جثة ابن مستشار جماعي سابق بجماعة القليعة بعمالة انزكان أيت ملول، وهي معلقة على باب منزله في مشهد صادم ومرعب.

وحسب مصادر مقربة، فإن الشاب الذي يبلغ من العمر حوالي 30 سنة، يعاني من مشاكل عائلية واضطرابات نفسية، بسبب إدمانه مؤخرا على المخدرات والكحول، فيما تسعى الأبحاث العلمية التي باشرتها عناصر الدرك الملكي في مسرح الحادث ومعارف الضحية إلى الكشف عن ظروف وملابسات الوفاة.

وخلف الحادث صدمة على محيى عائلة الشاب ومعارفه وجيرانه بالحي، حيث تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بغية استكمال إجراءات البحث بأمر من النيابة العامة المختصة.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية