آخر تطورات محاكمة 28 مهاجرا متورطا في اقتحام مليلية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أرجأت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالناظور، اليوم الأربعاء 13 يوليوز، النظر في ملف 28 مهاجرا سريا متحدرا من دول إفريقيا جنوب الصحراء، المتابعون على خلفية أحداث مليلية، إلى جلسة يوم 27 من الشهر نفسه.
وقال المحامي خالد أمعيزا، دفاع المتهمين، إن جلسة اليوم تم إرجاؤها لأسبوعين بناء على طلب من هيئة الدفاع من أجل إعداد الملف، مؤكدا أن المحكمة تلقت خلال هاته الجلسة مجموعة من الشواهد الطبية تتعلق بعناصر القوات العمومية التي لحقتها أضرار جراء المواجهات يوم واقعة اقتحام سياج مليلية.

وأوضح المحامي، في تصريح صحافي أن المحكمة قررت استدعاء عناصر القوات العمومية للنظر في ما إذا كانوا يعتزمون تقديم طلبات أمام المحكمة.

وتم تقديم المتهمين الـ28 أمام هيئة الحكم عن طريق فيديو مباشر من سجن الناظور، وهم من بين المهاجرين الذين شاركوا في عملية الاقتحام الجماعي لسياج مليلية يوم 24 يونيو المنصرم.

وكان قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالناظور، أصدر قرارا بمتابعة مهاجر سوداني قاصر في حالة سراح.

ومن بين التهم التي يتابع على خلفيتها المهاجرون غير النظاميون: “العصيان واستخدام العنف ضد موظفين عموميين والتجمهر المسلح، وكذلك الانضمام إلى شبكة إجرامية وجدت لتيسير خروج أجانب من التراب الوطني وغيرها من التهم حسب ما نسب إلى كل واحد منهم”.

وكان آلاف المهاجرين غير النظاميين المنحدرين من دول مختلفة من إفريقيا جنوب الصحراء، قد حاولوا تنفيذ عملية اقتحام جماعية عنيفة للسياج الحديدي الفاصل بين الناظور ومليلية، وهو الحاث الذي أسفر عن مصرع نحو 23 مهاجرا من المقتحمين وإصابة آخرين بجروح خطيرة، كما تمت إصابة العديد من عناصر القوة العمومية المغربية بإصابات متفاوتة الخطورة.

يذكر أن المحكمة الابتدائية بالناظور تبث في ملف جنحي على علاقة بهاته القضية، حيث أرجأت أمس الثلاثاء محاكمة 36 مهاجرا سريا من معتقلي أحداث مليلية، وذلك إلى غاية 18 يوليوز الجاري.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية