أصابع الاتهام توجه إلى شركة للمياه المعدنية بعد جفاف عين السلطان بإيموزار

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

بات المنتزه الطبيعي عين السلطان بإيموزار كندر، يعاني من جفاف حاد، بفعل الاستنزاف الكبير للمياه الجوفية، وتحولت المنطقة إلى ما يشبه بركة جافة تماما من المياه ، خصوصا مع ارتفاع درجة الحرارة، وذلك أمام صمت مُقلق من الجهات المعنية.

إلى وقت قريب ظلت عين السلطان من أشهر العيون بمدينة إيموزار كندر، التي تبعد عن مدينة فاس بحوالي 30 كيلومترا، إذ كانت تلقب بـ”سلطان العيون” في المنطقة وباقي ربوع البلاد، بفضل توفرها على منبع قوي لا يعرف تراجعا ولا نقصا في الصبيب حتى في أوقات الجفاف.

أما اليوم، فقد أصبحت عين السلطان مجرد مكان خالي هجرته الطيور والأسماك التي كانت تعيش في المكان، في الوقت الذي تسبب ذلك في ركود اقتصادي لأهل المنطقة بعدما اختفى الزوار والوافدون عن المنتزه.

فعاليات قالت أن مشكل عين السلطان بدأ سنة 2007 بعدما تعاقدت جماعة إيموزار مع الشركة المستغلة لمياه العين المذكورة بغلاف مالي قدره 400 مليون سنتيم سنويا مقابل دفتر للتحملات يتم من خلاله استغلال 33 مليون لتر في السنة.

وأشارت الى ان عين السلطان تعد من أكبر العيون في المغرب، إذ يصل صبيبها إلى حوالي 20 متر مكعب في الثانية.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

روسيا تفتح جامعاتها في وجه الطلبة المغاربة العائدين من حرب اوكرانيا..

أعلنت جامعات روسيا البيضاء “بيلاروسيا” ترحيبها بالطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا معلنة استعدادها، حيث فتحت أبوابها أمامهم لاستكمال تدريسهم، خصوصا المقبلين على التخرج الجامعات المذكورة