هكذا استعرض رئيس مجلس جهة فاس تفاصيل برنامج مواجهة تداعيات الحرائق ضواحي تازة

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

عقد مكتب مجلس جهة فاس-مكناس اجتماعا مساء امس الجمعة، بمقر الجهة، خصص لاستعراض أهم المعطيات التي تضمنتها الاتفاقية الإطار التي تم توقيعها اليوم تحت إشراف رئيس الحكومة، لمواجهة تداعيات الحرائق التي اندلعت في عدد من المناطق بالمغرب، وضمنها غابة “باب الزهار” بنواحي تازة.

وقال مجلس الجهة إن هذا الاجتماع الذي ترأسه عبد الواحد الأنصاري، رئيس مجلس الجهة قد خصص لدراسة النقطة الفريدة والمستعجلة الخاصة بالاتفاقية الإطار، والتي جاءت على إثر حرائق الغابات بجهتي طنجة-تطوان-الحسيمة وجهة فاس-مكناس، التي أصابت قرابة 10740 هكتار من النسيج الغابوي بكل من العرائش، ووزان، وتطوان، وشفشاون، والحسيمة وتازة.

وأشار المجلس إلى أن هذه الاتفاقية تهدف إلى ترميم المنازل التي دمرتها الحرائق وإعادتها إلى حالتها الأصلية، والقيام بعمليات التشجير في مناطق الغابات التي دمرتها الحرائق وإعادة تأهيل الأشجار المثمرة المتضررة، والتخفيف من الآثار المدمرة للحرائق على مربي الماشية والنحل. كما أورد بأنها ترمي إلى تقوية وسائل الوقاية من الحرائق ومكافحتها، ووضع مشاريع مندمجة للتنمية الاقتصادية بالمناطق المتضررة.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

الخميس.. جو حار بهذه المناطق

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، بالنسبة لليوم الخميس، أن تعرف درجات الحرارة بعض الارتفاع الطفيف خلال النهار، حيث سيكون الطقس حارا نسبيا بعدد من مناطق