طائرات “كانادير” تطوق حريقا مهولا أتى على غابتين بإقليم خنيفرة.

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

تمكنت فرقة مكافحة الحرائق زوال اليوم الخميس بإقليم خنيفرة، من تطويق حريق غابوي مستوى غابتي “جبل عمار تسكارت ” التابعة لجماعة لهري وغابة “بويدار” بجماعة كروشن.

ووفق مصادر محلية فقد تم تطويق الحريق وذلك بالاستعانة بـ ثلاث طائرات كانادير نفذت ما يزيد عن 12 طلعة إطفائية جوية.

وأشارت ذات المصادر إلى أنه في إطار مواكبة وضعية الحرائق الغابوية المسجلة بكل من غابة “جبل عمار تسكارت ” وغابة “بويدار”، فقد تم “تسجيل تجدد نشوب بؤر نيران بالغابتين المذكورتين، على الرغم من التمكن من احتوائها في وقت سابق، مضيفة أنه كان وراء معاودة اندلاع النيران الظروف المناخية الاستثنائية وغير المواتية التي تعرفها هذه المنطقة الجبلية من ارتفاع كبير في درجة الحرارة وهبوب رياح قوية.
وحسب المصادر ذاتها فقد تم العمل على تكثيف تعبئة مختلف فرق التدخل من أجل مكافحة الحريق مجددا، حيث شارك في عمليات الإطفاء ما يزيد عن 780 عنصرا تابعا للقوات المسلحة الملكية والوقاية المدنية ومصالح المياه والغابات والسلطات المحلية والدرك الملكي والقوات المساعدة والإنعاش الوطني، فضلا عن متطوعين من الساكنة المحلية.

من جهة أخرى، ذكرت أن المساحة الإجمالية المتضررة بهذه الحرائق بلغت حوالي 300 هكتار مكونة أساسا من أشجار البلوط الأخضر والعرعر والأعشاب اليابسة دون تسجيل أية خسائر بشرية.

وشددت المصادر نفسها على أنه من أجل تأمين سلامة ساكنة الدواوير المجاورة لأماكن الحرائق، وتحسبا للمخاطر المحتملة لتوسع رقعة النيران، فقد بادرت السلطات المحلية، وبشكل استباقي، إلى نقل 29 شخصا يشكلون 7 عائلات من مساكنها بدوار “امرهان”، جماعة كروشن بعيدا عن أماكن الخطر.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

روسيا تفتح جامعاتها في وجه الطلبة المغاربة العائدين من حرب اوكرانيا..

أعلنت جامعات روسيا البيضاء “بيلاروسيا” ترحيبها بالطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا معلنة استعدادها، حيث فتحت أبوابها أمامهم لاستكمال تدريسهم، خصوصا المقبلين على التخرج الجامعات المذكورة