شرطي يقتل فتاة بعد رفضها إرتداء الحجاب

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

فتاة إيرانية رفضت إرتداء الحجاب فقتلها شرطي بست رصاصات امتدت المظاهرات في إيران إلى معظم المحافظات والمدن ، مما أدى إلى إشتباكات حادة بين المتظاهرين المناهضين للحكومة وقوات النظام والجيش واحدث ضحية هي الشابة “حديث نجفي” التي كانت تشارك فيها بمدينة كرج الإيرانية.

 

 

فتاة إيرانية رفضت إرتداء الحجاب فقتلها شرطي بست رصاصات

سادت حالة من الغضب في إيران بعد وفاة شابة الجمعة إثر توقيفها لدى “شرطة الأخلاق” بطهران بموجب “تطبيق قوانين الحجاب الإجباري”. وفيما طلب الرئيس إبراهيم رئيسي من وزير الداخلية التحقيق في المسألة، طالبت منظمة العفو الدولية بـ”التحقيق جنائيا في الظروف التي أدت إلى الوفاة المشبوهة”. كما وصف البيت الأبيض وفاة الشابة الإيرانية بأنه أمر “لا يُغتفر”.

في حادثة أثارت ردود فعل واسعة، أعلن التلفزيون الرسمي في إيران وفاة شابة الجمعة بعد دخولها في غيبوبة إثر توقيفها الأربعاء على يد “شرطة الأخلاق” في طهران.

وكانت مهسا أميني (22 عاما) في زيارة إلى طهران مع عائلتها عندما أوقفتها الأربعاء وحدة الشرطة المكلفة بفرض قواعد اللباس الصارمة على النساء بما في ذلك الحجاب.

وقال التلفزيون الإيراني الرسمي الجمعة عن مهسا، “للأسف ماتت ونقلت جثتها إلى معهد الطب الشرعي”.

ونقلت وسائل إعلام ناطقة بالفارسية، بما في ذلك موقع “إيران وير” وصحيفة “شرق” عن أسرتها قولها إنها نُقلت إلى المستشفى في غيبوبة هذا الأسبوع بعد ساعات قليلة على اعتقالها وقد توفيت.

ولم يتضح فورا ما الذي حدث في الفترة بين وصول الشابة إلى مركز الشرطة ثم نقلها إلى المستشفى. وأفادت قناة “تصوير 1500” التي تراقب الانتهاكات في إيران بأن الشابة تلقت ضربة على رأسها.

وأظهرت صور نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حشودا خارج المستشفى حيث كانت تتلقى العلاج فيما الشرطة تسعى لتفريق المحتشدين.

 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

صوت و صورة

الساكنة تستغيث.. وقافلة طبية تحط الرحال بجماعة عين مديونة إقليم تاونات

إعداد:مصطفى مجبر//يونس لكحل إقبال كبير من مختلف أعمار ساكنة جماعة عين مديونة إقليم تاونات للإستفادة المجانية من خدمات متنوعة التخصصات التي قدمتها القافلة الطبية يوم