القصة الكاملة لمحاولة مساعدة صيدلانية “الاتجار في رضيع” بالدار البيضاء

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

في حادثة خطيرة فإن مساعدة صيدلانية، تم توقيفها على خلفية محاولة الاتجار في رضيع، وأقرت المعنية بأنها كانت تعتزم تسليم مبلغ مالي إلى أمه مقابل الحصول عليه.
وحسب مصادر ، فإن مساعدة الصيدلي، التي تشتغل بصيدلية توجد بالبرنوصي بالدار البيضاء، ولجت مستشفى المنصور الإقليمي بغاية تمكين الأم من المبلغ المالي والحصول على رضيع من بين توأمين أنجبتهما.
وأشارت المصادر نفسها إلى أن حارس الأمن الخاص بالمستشفى الإقليمي كان وراء تفجير هذه الواقعة، بعدما شك في مساعدة الصيدلي خلال ولوجها المؤسسة الصحية.

إقرأ أيضا : اعتقال الملقبة “بفتيحة روتيني اليومي” وزوجها بعد فضيحة الفيديو الفاضح والمقزز

وأوضحت المصادر أيضا أن حارس الأمن الخاص، وبعد ولوج السيدة وهي ترتدي وزرة بيضاء إلى المستشفى، بادرها بالسؤال عن هويتها؛ وهو ما جعلها تنتفض في وجهه محاولة نهره وإبعاده، الأمر الذي زاد في شكوكه ومنعها من الدخول.
وأمام هذا الوضع، أوردت المصادر، أن المعنية قامت بتكسير هاتف الحارس؛ غير أنه قاومها وباشر اتصاله بالمسؤولين بالمستشفى، قبل أن يتم الاتصال بالمصالح الأمنية.
وحلت، مباشرة بعد ذلك، عناصر الأمن التابعة للمنطقة الأمنية بسيدي البرنوصي، حيث تم توقيف المعنية ونقلها قصد التحقيق معها، ليتبين أنها كانت تعتزم الاتجار في رضيع حديث الولادة.
ووفق معطيات، فإن المشتبه فيها ليست المرة الأولى التي تقوم فيها بهذه العملية، إذ سبق لها القيام بخطوة مماثلة.
وقد جرى تقديم مساعدة الصيدلي المعنية أمام الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بتهمة انتحال صفة ومحاولة الاتجار في أطفال رضع.

—- عن موقع هسبريس —-

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

القنيطرة-الأمن يطيح بعصابة تمتهن حيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في الساعات الأولى من صباح اليوم