طبيبة عظام تتجول بجثة صديقتها في شوارع لندن بعدما قطعت رأسها

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

في جريمة مروعة، التقطت كاميرات المراقبة، فيديو لامرأة ترتدي كمامة وتسحب حقيبة زرقاء اللون في شوارع العاصمة البريطانية لندن، تحتوي على جثة صديقتها مقطوعة الرأس.

التقطت كاميرات المراقبة، فيديو لامرأة تقوم بسحب حقيبة في شوارع العاصمة البريطانية لندن، تحتوي على جثة صديقتها التي كانت قتلتها في وقت سابق.

واتهمت جيما ميتشل (38 عاما)، بضرب مي كوين تشونج (67 عاما) حتى الموت قبل قطع رأسها وإلقاء جثتها إثر خلاف وقع بينهما حول المال، في منزلها في شمال غرب لندن في عام 2021.

فيما تبين لاحقا أن أن طبيبة العظام السابقة احتاجت نحو 400 ألف جنيه إسترليني لإضافة طابق إضافي لمنزلها في ويلسدن، شمال غرب لندن.

فراحت تضغط على الضحية لمنحها المال، وعندما رفضت تشونغ، قتلتها وقطعت رأسها وألقت جسدها على بعد أكثر من 250 ميلا في سالكومب، ديفون، فيما عثر على الرأس على بعد 10 أمتار.

وبعد أن قتلتها، جعلت ميتشل نفسها المستفيد الرئيسي من وصية الضحية.

يشار إلى أنه بينما تستمر محاكمة الطبيبة حاليا في العاصمة البريطانية، نفت المتهمة قتل تشوينغ، مؤكدة “ألا علاقة لي بالجريمة”.

وكانت الشرطة البريطانية اعتقلت ميتشل بعد أن اتهمتها بضرب تشونغ حتى الموت قبل قطع رأسها وإلقاء جثتها إثر خلاف بينهما حول المال، في منزلها في شمال غرب لندن في 11 يونيو عام 2021، بحسب ما نقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

إقر أ أيضا : قضية المعلمة ريما التي تم حرقها تشعل غضب الجزائريين

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

صوت و صورة

الساكنة تستغيث.. وقافلة طبية تحط الرحال بجماعة عين مديونة إقليم تاونات

إعداد:مصطفى مجبر//يونس لكحل إقبال كبير من مختلف أعمار ساكنة جماعة عين مديونة إقليم تاونات للإستفادة المجانية من خدمات متنوعة التخصصات التي قدمتها القافلة الطبية يوم