حافلة لنقل العمال تُنهي حياة طبيبة حامل مقيمة بالمستشفى الجامعي لطنجة

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

لقيت طبيبة مقيمة بالمستشفى الجامعي لطنجة مصرعها، مساء اليوم الأربعاء، بعد أن صدمتها حافلة لنقل العمال بطريق الرباط بمدينة طنجة.

وحسب مصادر أمنية ، فقد أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية لطنجة، سائق الحافلة المتورط في حادثة السير المميتة مع جنحة الفرار، بعد الحادث الذي وقع قرب مجمع رياض السلام، حينما كانت الضحية تهم بعبور الطريق، اصطدمت بها حافلة لنقل العمال كانت متجهة نحوها بسرعة مفرطة.

وأكدت نفس المصادر، أن الطبيبة (32 سنة)، كانت حامل في أشهرها الأخيرة، وقد تم نقل جثتها  إلى مستودع الأموات، فيما تم فتح تحقيق في الحادث.

ونعى المجلس الجهوي لهيئة الطبيبات والأطباء، في وفاة المشمولة برحمة الله الدكتورة حسنى بلفقيه، الطبيبة المقيمة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل تقدم المجلس الجهوي لهيئة الطبيبات والأطباء بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، بأحر التعازي وأصدق المواساة لكافة أفراد أسرة الفقيدة وأحبابها وأصدقائها وللمجتمع الطبي بكل مكوناته، سائلين المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته ويلهم أهلها وذويها جميل الصبر والسلوان.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

صوت و صورة

الساكنة تستغيث.. وقافلة طبية تحط الرحال بجماعة عين مديونة إقليم تاونات

إعداد:مصطفى مجبر//يونس لكحل إقبال كبير من مختلف أعمار ساكنة جماعة عين مديونة إقليم تاونات للإستفادة المجانية من خدمات متنوعة التخصصات التي قدمتها القافلة الطبية يوم