المغرب يعتزم إنشاء مصنعين للطائرات المسيرة العسكرية الإسرائيلية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أكدت تقارير إحبارية، ان المغرب يعتزم إنشاء مصنعين لصناعة الطائرات المسيرة بـ “الكاميكازي” العسكرية المتطورة في العالم (التي تصنعها إسرائيل) لتصبح بذلك أول دولة افريقية تقوم بالاستثمار في هذا المجال.

 

طائرات المسيرة العسكرية الإسرائيلية :

وحسب ذات المصادر، فإن انشاء المصنعين في المغرب، يجعله أول بلد في القارة الإفريقية يُصنع هذا النوع من الطائرات المسيرة العسكرية المتطورة، بالرغم من أن مصر سبقت أن حصلت على حقوق لصناعة « درون » صينية الأصل، إلا أنها لا تصل إلى تطور وقدرات « الكاميكازي »

وأشارت المصادر إلى أن الطائرات المسيرة التي يعتزم المغرب تصنيعها، سيتم التركيز فيها على خاصيتي الهجوم، والمراقبة لجمع المعطيات عن بعد.

وتظهر تحركات المغرب في السنوات المنصرمة المتعلقة بتحديث ترسانته العسكرية، توجهه نحو الرفع من قدراته في مجال المسيّرات ، بداية بالحصول على أسراب عديدة من أنواع مختلفة، تصنعها إسرائيل وتركيا والصين والولايات المتحدة.

وكانت تقارير إعلامية إسرائيلية قد تحدثت في وقت سابق، عن اتفاق إسرائيل والمغرب على إنشاء مصنعين لصناعة الطائرات المسيرة العسكرية، أحدهما سيتم إنشائه في الشمال الغربي للبلاد، في حين سيتم إنشاء المصنع الثاني في الجنوب المغربي.

وأوضحت المصادر الإسرائيلية، أن الاتفاق بين البلدين يتضمن أيضا نقل التكنولوجية الحربية الإسرائيلية إلى المغرب للتصنيع في المرحلة الأولى تليها حصول المغرب على عدد من المعدات والآليات الحربية الإسرائيلية المتعلقة بالدفاع والهجوم معا.

وفي السياق يتوقع أن تعرف الواردات المغربية من الأسلحة الإسرائيلية ارتفاعا في السنوات المقبلة، بعد توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في المجالين الدفاعي والعسكري، على إثر الزيارة التي قام بها وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس العام المنصرم إلى المغرب دامت يومين.

 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

صوت و صورة

الساكنة تستغيث.. وقافلة طبية تحط الرحال بجماعة عين مديونة إقليم تاونات

إعداد:مصطفى مجبر//يونس لكحل إقبال كبير من مختلف أعمار ساكنة جماعة عين مديونة إقليم تاونات للإستفادة المجانية من خدمات متنوعة التخصصات التي قدمتها القافلة الطبية يوم