تفاصيل فرض ضرائب على السلع والهدايا عبر المطارات

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

بعد الجدل الذي أثاره الحديث عن فرض الضرائب على السلع والهدايا التي يدخلها المسافرون عبر المطارات، وخروج الحكومة لتوضيح الأمر بمجلس النواب، عادت نادية فتاح وزيرة الاقتصاد والمالية لتقدم توضيحات إضافية بخصوص الموضوع، حيث أوضحت في جواب على سؤال كتابي أن الإعفاء الممنوح للمسافرين المغاربة الذين لهم إقامة اعتيادية بالمغرب منصوص عليه في الفصل 10 ج- 1- من المرسوم رقم 862-77-2 بتاريخ 09 أكتوبر 1977 منذ سنة 2013.

وأوضحت الوزيرة في جوابها أن الأمر يتعلق بالمنتجات والأشياء التي لا تكتسي أية صبغة تجارية وتهم بالخصوص المتعلقات الشخصية والهدايا مع وجود بعض القيود، ولازال هذا الإعفاء ساري المفعول ولم يطرأ في تدبيره أي تغيير وبالتالي لم يتم فرض أية رسوم جمركية جديدة على هذه المتعلقات والهدايا.

أما فيما يتعلق بالإعفاءات الجمركية الممنوحة للمغاربة المقيمين بالخارج فهي منصوص عليها في الفصل 182 المكرر من نفس المرسوم المشار إليه أعلاه، وهي الأخرى لم يلحقها أي تغيير تشريعي أو تنظيمي، وتهم المتعلقات الشخصية والهدايا على أن لا تكتسي أية صبغة تجارية حسب طبيعتها وكميتها وعددها، حسب توضيح الوزيرة.

وأضافت وزيرة الاقتصاد والمالية أن هذه الإعفاءات تشكل موضوع دورية سنوية تصدرها إدارة الجمارك بمناسبة “عملية العبور “مرحبا”.

وأشارت الوزيرة إلى أن هذه الإعفاءات الجمركية منصوص عليها في الاتفاقية الدولية لتبسيط وتنسيق الأنظمة الجمركية (كيوطو) وفي جميع التشريعات الجمركية العالمية وتطبق في مختلف دول العالم بنفس الطريقة من طرف الإدارات الجمركية مع اختلافات طفيفة حسب خصوصية كل دولة.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

القنيطرة-الأمن يطيح بعصابة تمتهن حيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في الساعات الأولى من صباح اليوم