إنطلاق فعاليات النسخة السابعة للمهرجان الدولي إكــلان للطفل 2022 بالرشيدية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

تحت شعار ‘مسرح الطفل جسر للتواصل وحوار الحضارات’ تنظم جمعية فضاء الطفل بمدينة الرشيدية النسخة السابعة للمهرجان الدولي إكــلان للطفل، وذلك ابتداء من الأربعاء 21 دجنبرالجاري الى غاية يوم الأحد 25 منه، بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الامازيغية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة درعة تافيلالت وبدعم من المجلس الجماعي الرشيدية، وبتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة الرشيدية.

 

 

أنشطة النسخة السابعة للمهرجان الدولي إكــلان للطفل 2022 :

وسيعرف المهرجان مشاركة فرق مسرحية عربية وطنية ومحلية بحضور نخبة من الفنانين، المبدعين و الخبراء المغاربة و الدوليين في مجال المسرح و فنون الخشبة، بمشاركة دولة تونس،ومصر، وفلسطين والسودان.

وضمن الأنشطة الموازية سيعرف الملتقى تنظيم مجموعة من البرامج والورشات الفنية لفائدة الاطفال و الشباب لأجل تكوينهم و تثقيفهم فنيا بتأطير من خبراء وتقنيين بالإضافة إلى مسابقات، ولقاءات بين المحترفين من فنانين ومنتجين ومدراء المهرجانات والصحفيين ، كما ستتميز هذه الدورة لأول مرة بقافلة تتكون من فرقة مسرحية ستجوب عددا من مناطق الاقليم أحياء و دواوير لإفادة شباب واطفال المنطقة بورشات تكوينية ، وإمتاعهم بعروض مسرحية وطنية حضوريا ودولية عن بعد انطلاقا من رابط صفحة المهرجان.

وحول اهداف المهرجان حسب بلاغ صادر عن الجمعية فانه يهدف الى النهوض بالشؤون الثقافية والتربوية والفنية على الصعيد المحلي والجهوي والوطني، وسيستفيد من هذه التظاهرة الثقافية الكبرى الجمهور وأطفال المؤسسات التعليمية والجمعيات المحلية والجهوية والوطنية.

ويضيف البلاغ ان هذه التظاهرة الثقافية الكبرى تؤطرها ثلة من الأساتذة والشباب واليافعين تربوا وترعرعوا وتكونوا في أحضان الجمعية حيث اكتسبوا مهارات متنوعة مكنتهم وساعدتهم على ضبط آلية التنظيم لهذه التظاهرة بكل حكمة وسلاسة.

التظاهرة الفنية ستنطلق يوم الاربعاء ابتداء من الساعة الرابعة مساء بقاعة الرياضات بالرشيدية واليكم البرنامج في المرفقات

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

فن ومشاهير

تفاصيل كازا ستريت الموسم 1

كازا ستريت الموسم 1 : الحلقة 1 يجمع القدر بين ثلاثة أطفال يعملون في أزقة كازابلانكا معا، فينطلقون في مغامرة من الخطر والخوف والفرح والعاطفة