الدرك الملكي يسقط مروج للمخدرات و المشروبات الكحولية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة برشيد، زوال أمس الثلاثاء، من توقيف شخص مبحوث عنه على الصعيد الوطني، وذلك للاشتباه في تورطه في حيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية وبيع المشروبات الكحولية بدون رخصة.

 

وجرى توقيف المشتبه فيه، بتنسيق مع عناصر الدرك الملكي، بالمنطقة القروية “أولاد العمري”، بضواحي مدينة الدروة؛ حيث تم العثور بحوزته على كميات من مخدر “البوفا” والكوكايين والشيرا و400 علبة من مخدر “السلسيون”، علاوة على 897 قرصا طبيا مخدرا من أنواع مختلفة.

كما أسفر إجراء التفتيش المنجز في هذه القضية عن حجز 1196 قنينة من المشروبات الكحولية و400 لتر من مسكر ماء الحياة، فضلا عن 180 علبة سجائر مهربة و330 كيلوغرام من مخدر الكيف و80 كيلوغرام من التبغ المهرب، وكذا سيارتين ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

وأوضحت عملية تنقيط المشتبه فيه بقواعد معطيات الأمن الوطني أنّه يشكل موضوع العشرات من مذكرات البحث الصادرة في حقه من قبل مصالح الأمن بسطات وبرشيد ومديونة وبنسليمان والقنيطرة وطنجة، فضلا عن مصالح الدرك الملكي بالدار البيضاء وسطات، لتورطه في قضايا الاتجار في المخدرات والمشروبات الكحولية بدون رخصة.

وتمّ إخضاع المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

صوت و صورة

الساكنة تستغيث.. وقافلة طبية تحط الرحال بجماعة عين مديونة إقليم تاونات

إعداد:مصطفى مجبر//يونس لكحل إقبال كبير من مختلف أعمار ساكنة جماعة عين مديونة إقليم تاونات للإستفادة المجانية من خدمات متنوعة التخصصات التي قدمتها القافلة الطبية يوم