جثة “طالب إفريقي” تستنفر أمن سطات

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

استنفرت مصالح الأمن والسلطة المحلية بسطات، اليوم الأربعاء، عناصرهما بعد توصلهما بخبر العثور على جثة عشريني في منزل بحي شعبي يعرف بـ”درب السوق”، في ظروف شكلت موضوع بحث قضائي تمهيدي من قبل عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية الأمن بعاصمة الشاوية.

وأفادت مصادر متعددة أن الهالك، الذي يبلغ من العمر تقريبا 24 سنة وينحدر من إحدى دول إفريقيا جنوب الصحراء ويتابع دراسته بجامعة الحسن الأول بسطات، عثر عليه جثة هامدة على فراش النوم من قبل رفيقه في السكن، الذي اعتقد في بداية الأمر أن صديقه دخل في غيبوبة تامة تتطلب الإسعاف والتدخل الطبي المستعجل.

وأوضحت المصادر ذاتها أن صديق الهالك ربط الاتصال بقسم المواصلات بثكنة الوقاية المدنية بسطات، التي انتقلت عناصرها بالسرعة المطلوبة على متن سيارة الإسعاف، وبعد وصولها المنزل تأكدت أن الشاب فارق الحياة، وهو ما استدعى الاتصال بالشرطة والسلطة المحلية والطبيبة التابعة للمكتب الصحي البلدي بالجماعة الترابية سطات للاختصاص.

وانتقلت عناصر الشرطة القضائية، مرفوقة بأفراد الشرطة المكلفة بالمهاجرين وممثل السلطة المحلية وأفراد من الشرطة العلمية والتقنية ورئيسة المكتب الصحي البلدي، إلى مكان الحادث، حيث تمت معاينة جثة الهالك. وقد تبين، اعتمادا على معلومات أولية، أن الشاب مر بأزمة قلبية، وكان يحمل آثار عملية جراحية بالجهة اليسرى.

ورجحت المصادر ذاتها خضوع الهالك قبل وفاته لعملية جراحية على القلب، مشيرة إلى أن سبب وفاته قد يكون راجعا إلى أزمة قلبية مفاجئة. وقد أمرت النيابة العامة المختصة بسطات بإخضاع الجثة للتشريح الطبي لتحديد السبب الحقيقي للوفاة، واستثمار نتائجه في البحث القضائي المفتوح في الحادث.

 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

القنيطرة-الأمن يطيح بعصابة تمتهن حيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في الساعات الأولى من صباح اليوم