40 سنة سجنا لمتورطين في الهجوم على ساكنة دوار واوكلوت

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بورزازات بـ40 سنة سجنا نافذا في حق شخصين متهمين بالتورط في “الهجوم على ساكنة دوار واوكلوت بجماعة تزارين إقليم زاكورة”، و”إضرام النار في ممتلكات للساكنة”.

الهجوم على ساكنة دوار واوكلوت بجماعة تزارين إقليم زاكورة :

وتوبع الظنينان المنحدران من دوار أيت يحيا، بجماعة حصيا إقليم تنغير، على الخصوص بتهم إضرام النار وتخريب ممتلكات لساكنة دوار واوكلوت بجماعة تزارين، وتكوين عصابة إجرامية، وعرقلة حركة السير على الطريق العمومي.

وقضت المحكمة ذاتها في الدعوى العمومية بمؤاخذة المتهمين من أجل المنسوب إليهما، والحكم عليهما بـ20 سنة سجنا نافذا لكل واحد منهما، وفي الدعوى المدينة حكمت بأدائهما بالتضامن التعويضات المدنية لفائدة “ل.ب”: 50 ألف درهم، و”ي.و”: 45 ألف درهم، و”أ.ش”: 40 ألف درهم، و”م.م”: 35 ألف درهم، و”م.و”: 10 آلاف درهم.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى منتصف شهر يوليوز الماضي، إذ سجل دوار واوكلوت (قبيلة إلمشان) التابع إداريا لجماعة تزارين، بإقليم زاكورة، أعمال عنف أدت إلى إتلاف مجموعة من الممتلكات والسيارات والدراجات النارية من طرف المتورطين المحكوم عليهما من دوار أيت يحيا، جماعة حصيا.

وكانت السلطات العمومية من إقليمي زاكورة وتنغير تدخلت في وقت وجيز، وباشرت التحريات والتحقيقات تحت إشراف النيابة العامة المختصة، ليتم إحصاء الأضرار التي خلفها الهجوم على الساكنة المتضررة.

وكشفت مصادر أمنية أن ساكنة “أيت يحيى أوموسى” اتهمت ساكنة المشان واوكلوت بـ”ردم ثقب مائي”، تقول الأخيرة إنه يتواجد بأرضها، لتتطور الأوضاع إلى مواجهات خطيرة أدت إلى هجوم ساكنة “ايت يحيا أوموسى” بجماعة حصيا على دوار واوكلوت وتخريب الممتلكات الخاصة بالمواطنين وقطع الطريق العمومية.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

صوت و صورة

الساكنة تستغيث.. وقافلة طبية تحط الرحال بجماعة عين مديونة إقليم تاونات

إعداد:مصطفى مجبر//يونس لكحل إقبال كبير من مختلف أعمار ساكنة جماعة عين مديونة إقليم تاونات للإستفادة المجانية من خدمات متنوعة التخصصات التي قدمتها القافلة الطبية يوم