وزيرين من أصول مغربية ضمن تشكيلة الحكومة الإسرائيلية الجديدة

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

ضمت تشكيلة الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة بنيامين نتنياهو والتي أدت اليمين الدستورية، الخميس، وزيرين من أصول مغربية من مجموع 30 وزيرا من بينهم خمس نساء.

 


وبحسب معطيات موقع “الكنيست” الإسرائيلي، فإن حكومة إسرائيل الجديدة ضمت إلى صفوفها وزيرين ولدا في المغرب، بينما كانت الحكومة السابقة بقيادة نفتالي بينيت تضم أربعة وزراء نت أصول مغربية، ثلاث نساء ولدن في إسرائيل ووزير ولد في مدينة الصويرة المغربية.

أرييه مخلوف درعي :

 


وأورد “الكنسيت” أنه تم إسناد وزارتي الداخلية والصحة في الحكومة الجديدة إلى خلوف درعي الذي ولد في مدينة مكناس المغربية عام 1959، ويقيم حاليا في القدس.

وأفاد المصدر ذاته، أن درعي يشغل منصب زعيم حزب “شاس”، وسبق أن تقلد من قبل مناصب وزارية عديدة من بينها وزارة الداخلية ووزارة الشؤون الدينية ووزارة التجارة والصناعة ووزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل.

ومن جانبه، ذكر موقع قناة “i24news” الإسرائيلية، أن الوزير المخضرم درعي “عند بلوغه السن التاسعة قررت عائلته الاستقرار في إسرائيل وهو أكثر الوزراء في الحكومة الجديدة “خبرة”، لافتا أنه يوصف من قبل خصومه السياسيين “بالذكاء والاعتدال نسبيا”.

وأشار الموقع ذاته، إلى أن مسيرة درعي لم يكن طريقها مفرشا بالورود، مبرزا أنه واجه مشاكل خطيرة في الجرائم الضريبية وقضى 22 شهرا في السجن من عام 2000 إلى عام 2002.

يعقوب مارغي :

 


وعاد منصب وزير العمل والرفاه والخدمات الاجتماعية، إلى يعقوب مارغي المزداد عام 1960 في المغرب، وبدوره سبق أن تقلد منصب وزارة الشؤون الدينية في الحكومة الثانية والثلاثين، وفق ما أظهرته معطيات “الكنيست”.

وأوردت صحيفة “غلوبس” الإسرائيلية، أن مارغي ولد في العاصمة المغربية الرباط وفي عام 1962 هاجر إلى إسرائيل ونشأ في مدينة بئر سبع، وترعرع في كنف عائلة مكونة من 11 فردا وهو متزوج وأب لطفبين.

وقالت الصحيفة ذاتها، إنه في عام 2003 تم انتخاب مارغي لأول مرة لعضوية الكنيست السادسة عشرة وفي عام 2006 أعيد انتخابه للكنيست السابعة عشرة وشغل منصب رئيس كتلة “شاس”.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

فن ومشاهير

تفاصيل كازا ستريت الموسم 1

كازا ستريت الموسم 1 : الحلقة 1 يجمع القدر بين ثلاثة أطفال يعملون في أزقة كازابلانكا معا، فينطلقون في مغامرة من الخطر والخوف والفرح والعاطفة