استبعاد 21 لاعبا من منتخب الكاميرون للناشئين بسبب تزوير أعمارهم

منتخب الكاميرون تحت 17 عاما
Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

كشف تقرير بريطاني عن فضيحة جديدة هزت أركان كرة القدم في الكاميرون، قبل أيام من انطلاق بطولة أفريقيا الوسطي.

وذكرت صحيفة “Daily mail” (ديلي ميل) البريطانية، أنه تم استبعاد 21 لاعبا من أصل 30، يشكّلون منتخب الكاميرون للناشئين تحت 17 عاما، والمقرر أن يشارك في بطولة UNIFFAC، وهي بطولة للمنتخبات الشابة في وسط القارة السمراء.

وحسب الصحيفة، فإنه وبعد خضوع جميع لاعبي الكاميرون تحت 17 عاما للفحوص الطبية، أثارت النتائج الشكوك حول المعلومات المقدمة عن أكثر من ثلثي اللاعبين.

وتم خضوع لاعبي “الأسود غير المروضة” لفحوصات يتم من خلالها تحديد العمر عن طريق مسح الرسغين وقياس نمو العظام.

وكشفت النتائج عن وجود 21 لاعبا من منتخب الكاميرون تحت 17 عاما قد تم تزوير أعمارهم بالفعل، أما التسعة الباقون فجاءت الفحوص مطابقة.

وأكدت الصحيفة أنه رغم ذلك، فلم يتم استبعاد منتخب الكاميرون من البطولة، لكن يتعين على المسؤولين إرسال قائمة جديدة من اللاعبين.

الاستعداد لبطولة الأمم الأفريقية المقبلة تحت 17 عاما :

 

بدوره، اعترف الاتحاد الكاميروني بهذه الأزمة، بعدما أصدر بيانا رسمياً قال فيه: “في إطار الاستعداد لبطولة UNIFFAC Limbe 2023، المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية المقبلة تحت 17 عاما، فشل 21 لاعبا من أصل 30 يتدربون حاليا، في نتائج اختبارات التصوير بالرنين المغناطيسي”.

وأضاف: “تم استبعادهم على الفور من القائمة، وبدأت إجراءات فورية من أجل استدعاء آخرين”.

وأوضح البيان: “هذا الإجراء تم نتيجة التعليمات الصارمة الصادرة عن رئيس الاتحاد، الساعية لوضع حد للتلاعب بسجلات الأحوال المدنية التي شوهت في الماضي صورة الهيئة العليا للكاميرون”.

وأتم البيان: “يحث الاتحاد الكاميروني جميع الجهات الفاعلة والمسؤولين، ولا سيما المدربين على ضمان احترام الأعمار حسب الفئة”.

 

وكان الاتحاد الكاميروني قد استدعى في الصيف الماضي، 44 لاعبا يمثلون 8 أندية، من أجل التحقيق معهم في تهم تتعلق بتزوير البيانات.

وتُعد أزمة تزوير اللاعبين واحدة من المشاكل التي تعصف بكرة القدم الأفريقية، ويُمكن القول إنه باتت عادة متبعة في الكثير من دول القارة السمراء.

وذكّرت “ديلي ميل” بحادثة استبعاد غينيا من بطولة كأس العالم تحت 17 عاما، وذلك في عام 2019، بعد إدانة الفريق بتزوير أعمار اثنين من اللاعبين.

وقبل ذلك، حرم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الاتحاد النيجيري من المشاركة في البطولات في جميع الفئات السنية وذلك عام 1989، وذلك بعد اكتشاف تزوير أعمار 3 من اللاعبين الذين شاركوا مع “النسور” في دورة الألعاب الأولمبية عام 1988.

المصدر : ديلي ميل + CMR 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

صوت و صورة

الساكنة تستغيث.. وقافلة طبية تحط الرحال بجماعة عين مديونة إقليم تاونات

إعداد:مصطفى مجبر//يونس لكحل إقبال كبير من مختلف أعمار ساكنة جماعة عين مديونة إقليم تاونات للإستفادة المجانية من خدمات متنوعة التخصصات التي قدمتها القافلة الطبية يوم