الخارجية الكويتية تتابع قضية توقيف مُقرئ القرآن محمود الرفاعي في تونس

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

تتابع وزارة الخارجية الكويتية قضية توقيف الشيخ المقرئ محمود الرفاعي أثناء مشاركته في تنظيم مسابقة للأطفال لتحفيظ القرآن الكريم في تونس، ‬وذلك‭ ‬للتحقيق‭ ‬معه‭ ‬بتهمة‮ ‬تعاطي‭ ‬نشاط‭ ‬ديني‭ ‬دون‭ ‬ترخيص، بحسب وسائل إعلام.

والخميس 29 ديسبمر/كانون الأول 2022، ألقت السلطات التونسية القبض على الرفاعي أثناء مشاركته في تنظيم مسابقة للأطفال لتحفيظ القرآن الكريم في ولاية قفصة جنوبي غربي تونس، وأحيل إلى القضاء.

صحيفة “الراي” الكويتية نقلت عن وزير الخارجية الشيخ سالم العبد الله الصباح قوله “أتابع شخصيا هذا الأمر، وسفارتنا في تونس ومحامي السفارة يتابعان القضية أولا بأول”، وهو ما أكده النائب في مجلس الأمة الكويتي الدكتور حمد المطر في تغريدة على تويتر.

 

 

واعتاد الشيخ الرفاعي الذهاب إلى تونس منذ 6 سنوات لإعطاء دورات في حفظ القرآن الكريم والتجويد بالمركز الكويتي، الذي أسسه بيت الزكاة الكويتي في ولاية قفصة في تونس، وفق المطر.

وفي عام 2016 تم تدشين مركز أولاد زيد للتأهيل والتدريب بتمويل كويتي، حسب ما غرد البرلماني السابق الدكتور وليد الطبطبائي.

 


وبينما لم يصدر على الفور أي تصريح رسمي من السلطات في تونس، أشارت المحامية التونسية حنان الخميري إلى أن النيابة العامة في قفصة أحالت الشيخ الرفاعي مع 5 أشخاص آخرين إلى القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بتهم “إرهابية”.

وأوضحت الخميري أن موكليها، وهم منظمو المسابقة، أخبروا السلطات المحلية المعنية بتنظيم حفل لتكريم الأطفال الفائزين في المسابقة، لكنهم فوجئوا باقتحام الأمن القاعة، والقبض عليهم.

يذكر أن وزارة الداخلية التونسية كانت قد أغلقت مدرسة قرآنية في مدينة الرقاب بمحافظة سيدي بوزيد (وسط غرب) في فبراير/شباط 2019، بدعوى “ممارستها نشاطا مشبوها وممارسة العنف ضد أطفال، وتلقينهم أفكارا متشددة”.

 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

5500 عنصر من دوريات الشرطة وقوات حفظ النظام،لتأمين مباراة الوداد الرياضي البيضاوي والهلال السعودي

سخرت ولاية أمن الرباط ما يناهز 5500 عنصر من دوريات الشرطة وقوات حفظ النظام، بمختلف تشكيلاتها ووحداتها الميدانية، لتأمين مباراة الوداد الرياضي البيضاوي والهلال السعودي،